شركة الشارقة لإدارة الأصول هي الذراع الإستثماري لحكومة الشارقة، والتي تهدف إلى استحداث مشاريع تلبي طموحات المستثمرين ورجال الأعمال والسكان، وتفوق تطلعاتهم. وتتضمن محفظة شركة الشارقة لإدارة الأصول من المشاريع التي تم إطلاقها في إمارة الشارقة كل من سوق الجبيل، سوق المنتجات الطازجة من الأسماك، واللحوم، والخضار والفاكهة، وواحة الصجعة الصناعية التي تتكون من منطقة صناعية تضم أكثر من 353 قطعة لأغراض الصناعات الخفيفة والمتوسطة، ولأغراض متنوعة. **نبذة حول واحة الصجعة الصناعية** تُعتبر واحة الصجعة الصناعية مشروع صناعي ومتنوع الأغراض تم تطويره وفقا لمخطط شمولي يتوافق مع المعايير الدولية، يتضمن بعض أراضي التجزئة لتلبية الحاجات المتنامية للمستثمرين، والمشترين، والقاطنين، في سوق تشهد نمو اقتصادي مستقر، تتيح فرص التطور، والتوسع، وميزة بيئة الأعمال الصديقة للمستخدم التي تم إيجادها في إمارة الشارقة. وتقع واحة الصجعة الصناعية في ضواحي إمارة الشارقة، على مقربة من مطار الشارقة الدولي وشارع الإمارات، وتتألف من سلسلة من الأراضي متعددة الأغراض، تمتد على مساحة تزيد عن 14.082,031 قدم مربعة، فيما تبلغ مساحة الأراضي المتاحة للبيع 10,550,266.02 قدم مربعة، مقسمة إلى 353 قطعة أرض تجارية، وصناعية، وسكنية، وقطع لتجارة التجزئة. وتهدف واحة الصجعة الصناعية إلى إعادة التأكيد على مكانة الشارقة كبيئة مثالية للنمو الاقتصادي المستقر، ومركز رئيس للخدمات اللوجستية، ولمشاريع النفط والغاز، ومنصة صناعية وعقارية مزدهرة على مستوى المنطقة. ** نبذة عن سوق الجبيل ** يُعتبر سوق الجبيل سوق المنتجات الطازجة الرئيسي والذي يضم 91 متجراً للأسماك، و67 متجراً للحوم، و212 متجراً للخضار والفاكهة، ليقدم للزوار تجربة تسوق متكاملة ضمن مناخ فريد. ويتميز سوق الجبيل بموقعه الاستراتيجي في قلب مدينة الشارقة. واستوحى السوق تصميمه وبناؤه من العمارة الإسلامية ليعكس الهوية العربية والإسلامية الفريدة للإمارة. ويتألف السوق من منطقة لمواقف السيارات تستوعب 750 سيارة، ويضم ممشى داخلي وخارجي بإطلالة على الخور، يقوم لمرتادي السوق أجواء تسوق محببة بصحبة عائلاتهم.